fbpx
tooth-whitening
تبييض الأسنان

ما هو تبييض الأسنان؟

تبييض الأسنان، المعروف أيضاً بالتبييض، هو علاج تجميلي شائع في طب الأسنان يهدف بشكل أساسي إلى تصحيح تغيرات اللون في الأسنان. يستهدف هذا الإجراء البقع على كل من المينا (الطبقة الخارجية) والعاج (البنية الداخلية) للأسنان. مع مرور الوقت، يمكن أن يحدث تغير طبيعي في اللون بسبب عوامل خارجية متنوعة مثل الطعام والمشروبات والتدخين. يعمل تبييض الأسنان عن طريق تحطيم هذه الجزيئات الملونة واستعادة اللون الطبيعي للأسنان باستخدام عوامل فعالة مثل بيروكسيد الهيدروجين أو بيروكسيد الكارباميد، التي تتغلغل في طبقات المينا والعاج.

تقدم علاجات التبييض السريرية نتائج أسرع وأكثر فعالية من خلال استخدام تركيزات أعلى من عوامل التبييض تحت إشراف طبيب الأسنان. خلال العملية، يطبق طبيب الأسنان حاجزًا واقيًا على اللثة ويطبق بعناية جل التبييض عالي التركيز على الأسنان. يمكن استخدام مصابيح خاصة أو ليزر لتفعيل الجل، مما يسرع عملية إزالة البقع. عادةً، يستغرق هذا الإجراء جلسة واحدة فقط، ويظهر التبييض الفوري بعد العلاج.

كيف يتم تبييض الأسنان في المنزل؟

تبييض الأسنان في المنزل هو طريقة مريحة تتيح للأشخاص تبييض أسنانهم في راحة منازلهم تحت إشراف طبيب الأسنان. يشمل ذلك استخدام مجموعة تبييض مخصصة أو معتمدة من قبل طبيب الأسنان الخاص بك، والتي تحتوي على جل أو محلول التبييض وقالب مصمم خصيصًا لتوزيع الجل بشكل متساوٍ على الأسنان لتحقيق أفضل تأثير.

عادةً ما يشمل عملية التبييض في المنزل تطبيق الجل داخل القالب على أسنانك لعدة ساعات في اليوم لعدة أسابيع، حسب توصيات طبيب الأسنان. عادةً ما تحتوي صيغة الجل على تركيزات أقل من المكونات النشطة، مما يجعل العلاج آمنًا للاستخدام المنزلي. تعتمد مدة وتواتر العملية على الحالة الحالية لأسنانك ومستوى البياض المرغوب.

الاعتبارات الهامة لتبييض الأسنان

  1. التقييم المهني: تأكد من أن صحة فمك مناسبة للتبييض من خلال إجراء فحص مع طبيب الأسنان.
  2. التوقعات الواقعية: تذكر أن النتائج قد تختلف لكل شخص وأن اللون الطبيعي لأسنانك قد يؤثر على النتيجة.
  3. اختيار الطريقة: اختر طريقة التبييض التي تناسب نمط حياتك وميزانيتك.
  4. الاستعداد للآثار الجانبية: قد تحدث حساسية مؤقتة أو تهيج في اللثة بعد العلاج.
  5. الحفاظ على نتائجك: تجنب الأطعمة والمشروبات التي تسبب البقع ولا تهمل العناية اليومية بالفم للحفاظ على نتائج التبييض.
  6. استخدم المنتجات الموثوقة: اختر المنتجات المعتمدة والخدمات المهنية.
  7. كن صبورًا: قد تستغرق مجموعات التبييض المنزلية وقتًا، لذا كن صبورًا مع العملية.

العناية بعد تبييض الأسنان

1. تجنب الأطعمة والمشروبات التي تسبب البقع

الساعات الـ48 الأولى بعد التبييض هي الفترة التي تكون فيها أسنانك أكثر عرضة للبقع. تجنب الأطعمة والمشروبات التي قد تسبب تلوين أسنانك خلال هذا الوقت، مثل القهوة والشاي والنبيذ الأحمر والفواكه ذات اللون الداكن.

2. تجنب التدخين ومنتجات التبغ

يمكن أن يؤدي التدخين واستخدام منتجات التبغ إلى إعادة تغيير لون الأسنان. من المفيد التوقف تمامًا عن هذه العادات أو على الأقل تجنبها في الأيام الأولى بعد إجراء التبييض.

3. الحفاظ على نظافة الفم الجيدة

تساعد الفرشاة المنتظمة واستخدام الخيط الطبي في الحفاظ على بياض أسنانك. بعد التبييض، قد تكون أسنانك حساسة، لذا يُنصح باستخدام فرشاة أسنان ناعمة ومعجون أسنان للأسنان الحساسة.

4. التعامل مع الحساسية

قد يعاني بعض الأشخاص من حساسية مؤقتة بعد التبييض. يمكن أن تكون معاجين الأسنان للأسنان الحساسة أو المنتجات الأخرى التي يوصي بها طبيب الأسنان مفيدة. إذا استمرت الحساسية، استشر طبيب الأسنان.

5. اتبع توصيات طبيب الأسنان

بعد التبييض، قد يكون لدى طبيب الأسنان تعليمات محددة للحفاظ على فعالية العلاج وتقليل الآثار الجانبية.

6. لا تتخطى الفحوصات الدورية

الزيارات الدورية لطبيب الأسنان ضرورية للحفاظ على صحة الفم وطول عمر نتائج التبييض. قد يقدم طبيب الأسنان نصائح إضافية للعلاج أو العناية عند الضرورة.

7. تقييم الحاجة إلى تبييض مرة أخرى

تأثيرات تبييض الأسنان ليست دائمة، وقد يتغير لون أسنانك مع مرور الوقت، خاصة إذا استمريت في تناول الأطعمة والمشروبات التي تسبب البقع. انتبه لتغيرات لون أسنانك وناقش إمكانية التبييض مرة أخرى مع طبيب الأسنان إذا لزم الأمر.

اتباع هذه الخطوات للعناية بعد تبييض الأسنان يساعد في الحفاظ على النتائج وضمان صحة أسنانك.

عناوين المواضيع

Sağ Form | AR

عناوين المواضيع

احصل على المعلومات

Sağ Form | AR

Konu Başlıkları